آخر التدوينات :

خواطر

زخات مطـــر أسود

بقلم: د. كوثر يونس   معنى أن تنظر إلى وجه تلك الأم فلا ترى سوى عيونًا تبكى دماء على الجرح النّازف الذي أبى أن يكفّ،  وعلى فراق أغلى هدية منّ بها الله عليها ..ابنتها و فلذة كبدها إيناس.. هكذا أراد الله و هذه مشيئته .. ولا مرد لمشيئة من يقول للشيء كن فيكون…   هناك …

زخات مطـــر أسود قراءة المزيد »

الناشئ الفقيــر

بقلم: مصطفى لطفي المنفلوطي   لي ولدٌ وحيدٌ في السابعة من عمره لا أستطيع على حبي إياه وافتتاني به أن أتركه من بعدي غنيًّا؛ لأني فقير، وما أنا بآسفٍ على ذلك ولا مبتئسٍ، لأني أرجو — بفضل الله وعونه ورحمته وإحسانه — أن أترك له ثروة من العقل والأدب، هي عندي خيرٌ ألف مرة من …

الناشئ الفقيــر قراءة المزيد »

إلى السيّــدة أيـارخَا في عيــد الأم…

بقلم: نصر الدّين السويلمي   “وَأَوحَيْنَا إلَى أمّ مُوسى أَنْ أَرضِعِيه فَإذَا خِفْتِ عَليهِ فَأَلقِيـه فِـي اليـمّ وَلاَ تَخَــافِي وَلاَ تَحْــزَني إنَّا رَادُّوهُ إِليكِ وَجَاعِلُــوهُ مِنَ المُرْسَلِين”.   لم يسبق للمولى عزّ وجل أن قدّم أسرار رُسله، منذ طفُولتهم إلى بعثتهم، إلاّ إلى الأم!!! سيذهب موسى إلى فرعون، سيعيش هناك في قصره، فكيف يُخرج الرّبّ …

إلى السيّــدة أيـارخَا في عيــد الأم… قراءة المزيد »

يا زهرتــي وخلــودي!

بقلـــم: د. كوثـر يونس   وأثناء رحلتي التأمّلية رأيت مدينةً عظيمةً في بلد الإسراء و المعراج، مدينة  ذات أسوار عالية  تحميها من الأعداء، عليها رجال  شداد رهبان باللّيل وفرسان بالنّهار, ولهذه المدينة أنفاقٌ ضخمةٌ يقوم عليها الحراس الشّداد؛  تفتح نهاراً عند مطلع الشّمس، وتغلق ليلاً عند غروبها، فيمنع الدّخول والخروج إلاّ لمن يحمل كلمة السرّ …

يا زهرتــي وخلــودي! قراءة المزيد »

محنة عنترة ومنحة بلال؛ عبلة بنت مالك وهالة بنت عوف

بقلم: نصرالدّين السّويلمي   خابت بنو عبس حين منعت عنترة عن عبلة، وخابت أكثر عندما تكبّرت عن ابن السّمراء، وشرّعت بنو عبس خيامها للخيبة لمّا عبثوا بالفتى العاشق، تعسًا لهم لمّا ينادونه في السلم يا ابن زبيبـة وعند صدام الخيل يا ابن الأطايب! شقيّة هذه بنو عبس، عابسة مكفهرّة وهي تقدّم الفتى الأسمر ليقودها حين …

محنة عنترة ومنحة بلال؛ عبلة بنت مالك وهالة بنت عوف قراءة المزيد »

سارق اللّيل

بقلم: أ. مُهاب لحبيري   على غفلةٍ من القمر، يسرقني اللّيل من رفوف العدم. يحملني بين ذراعيه كسراجٍ يتيم النّور. لا أشتكي الغدر إذا احتضنني والأهواء تحتضنه، ألوذ بالصّمت رغم آلام الخواء حين أترنّح سيره، لا أشتكي السّواد حين يلتحفني والأبصار تلتحفه، نخترق سويّة أمصار الظّلام.   ندوس الأعماق ولا نغرق و نغوص القمم ولا …

سارق اللّيل قراءة المزيد »

العيد في أريافنا: فرحٌ وألعابٌ وتَصويبٌ بالبَنادق

بقلم: بوجمعة الفيالي fayaliboujemaa@gmail.com   كنّا نَعيشُ أيّام رمضان الحلوة في الرّيف، ونحن في قمّة السّعادة. وكان كلّما اِنقضى منه يوم اِشرأبّت أعناقنا وزادت فرحتنا لاقتراب “العيد الصّغير ” وما يحمله معه من مَسرّة ككلّ أطفال الرّيف الّذين كانوا يتباهون بارتداء الملابِس الجَديدة في تلك المنَاسبة السّعيدة.   وأمّا آخر يوم في هذا الشّهر المبارك فقد …

العيد في أريافنا: فرحٌ وألعابٌ وتَصويبٌ بالبَنادق قراءة المزيد »

القـــراءةُ خيانة عظمى

بقلم: مهاب لحبيري   سيّدي القاضي، أنا مجرمٌ خطيرٌ وخطير جدّا. تهمتي ليست هيّنة سيدي، فقد ضبطوني أقرأ كتابا. هل ترى فداحة هذا الجرم؟ أو بالأحرى هي مجموعة جرائم في آن واحدٍ…   سيّدي القاضي، لم أكن أعرف أنّ القراءة فعلٌ “خادش للحياء” يحرج الكثيرين… سيّدي القاضي، لا أنكر حين ضبطوا الكتاب في يدي، كنت …

القـــراءةُ خيانة عظمى قراءة المزيد »

قراءة في لوحة الرّسام الدّكتور حكيم الهرمي

بقلم: أ. منير البولاهمي   قامت الصّورة على ثلاثة مشاهد، عمد الرّسام إلى الرّبط بينها ربطًا وثيقًا، أمّا المشهد الأول فيمثّل خلفيّة اللّوحة، وهو عبارةٌ عن مشهد غروب ساحرٍ مبهرٍ ينبئ بانبلاج فجرٍ جديدٍ، يتكوّن من شمس باهتة وأفقٍ تمتزج ألوانه بين البياض والسواد، وحمرة شفق في حالة مخاض عسير يستمدّ القوّة من سعف النّخيل …

قراءة في لوحة الرّسام الدّكتور حكيم الهرمي قراءة المزيد »

تأمّــلات …

بقلم: عبيـر غزواني   في لحظةٍ من حياتي كان الزّمان متوقفًا والمكان محاطًا بالجُدران، لم أكــن أنتظر شيئًا سوى أمل شفاء بدون أمل حقيقي في الشّفاء. ولم يكن اليقــين الحقيقي إلا بمواعيد صلاتي دون أن تنقطع بالذّكر والدّعاء والاعتصام بحبل الله صلاتي…   كنت في عالمٍ أشبه بالتّصوف أحلــّق في فضاء بأجنحة قويّة في أفق …

تأمّــلات … قراءة المزيد »

Visit Us
Follow Me
Tweet