آخر التدوينات :

جزائـــر الأحــرار

شعـــر: سالم المساهلي
مازلتُ أحـــلُمُ أن نَعُودْ،
كمَلامِــحِ البُشـــرَى ..
وعِطرِ الغَيثِ في وَهجِ االرّعُـودْ.
مازلــتُ أحلُـــمُ بالمَسَافةِ ..
دونَ خــوفٍ أو حُـــدودْ.
مازلــتُ أرقـبُ نَجمـةً في الأفقِ باسِمةً
تُنيــرُ الدّربَ في وطني المُدجّج بالقيودْ
فأرَى الجيادَ حبيــسَةً وحزينـةً ..
وأرَى العـدوَّ يَجوسُ في وسـط الدّيارْ ..
والنّاس – إلا النّخــل والزيتـون، 
توغــل فــي الرّقــود.
قُل للجــــــــــزائر:
هذه الخضــراءُ ساقـية ًً
تؤمّ قوافـــل الشّهداء ..
في قمــم الخلــــود .
منذ التقــينا ..
في هـــوى الحبّ المقدّس
للكرامـــةِ والصّمـــود ..
فلمَ التّباعـــدُ والتّجافي
والتّدابــــرُ والصّــــدود ؟
ولِمَ الشهيـــدُ ممزّق ومحــاصرٌ،
بجحـــافل الأســلاك والأشواك
في عيــنِ الرّقابــةِ والجنــود ؟!
فمتى ستنقشـع الغيوم عن الجبين ؟
ومتى سنطـــرُد خطّــة المحتلّ،
مـــن دَمنا .. متى ..
ومتـــى نعـــودُ ..
متى نعـــــودُ ..
متــى نعـــودْ ؟!

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Visit Us
Follow Me
Tweet